الأحد، 9 يونيو، 2013

من الطبيعي ...

من الطبيعي ان تنحاز للضعيف خاصة اذا واجه طاغية لا يرحم ، فهذه فطرة الانسان السويه التي تتناسب والسلوك البشري القويم.

لكن استغرب ممن يصرون على مناصرة الطواغيت على عزّل من السلاح ... و يشجعون اجهزته القمعية على قتل و تعذيب شخص اختلف مع هذا الطاغية بالرأي فقط ...

بل ان البعض يتلذذ بطريقة تعبيره المنحرف عن حبه لهذا الطاغوت الكذاب الاشر الذي باع شعبة الاكاذيب ببطولاته التافهة ومقارعته لطواحين الهواء ... وهو في قرارة نفسة يعلم انه طاغية محتال ... اغتضب الشعب و مقدراته ... واذاع فيه العهر و النفاق ...

بل تستعرب الهتافات السادية المريضة والتي تدعوه للاغراق والولغ في دمائهم بشكل يثير الاشمئزاز ...

فهل الوم الطاغية المستبد ام الوم اتباع الطاغوت الذين يعينونه على الافراط في عنفة و صلفه ضد اهل جلدته ؟؟؟


  

هناك تعليقان (2):

  1. "بل تستعرب الهتافات السادية المريضة" = قلبت الغين عينًا و أظنك لم تخطأ! هكذا نحن.. نستعرب ضد بعضنا
    و على بعضنا!

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا يا هيثم لمرورك ..
      ورب ضارة نافعه


      فعلا شجعان على بعضنا ...

      نتمنى ان نقلب حال العرب للاحسن ...

      حذف