المشاركات

الاثارة للجدل

صورة
اتابع منذ فترة الاغلاق بعض المسلسلات المثيرة للجدل على أكثر منصات الأفلام تنوعا وإثارة للجدل بلا منازع وهي (Netflix) ولطالما هويت هذا النوع من الفن لانه اولا يحرك فيك الرغبة في الاكتشاف ومعرفة الاخر وفهم المختلف وهذا امر شخصيا يستهويني.تابعت المسلسل الاول وهو "غير متدين" او unorthodox وهو باختصار شديد يتحدث عن فتاه اسمها استير تسعى للهروب من اهلها شديدي التدين والانغلاق لامها التاركه للجماعه والمقيمه في المانيا وانصح بشده بمشاهدته لما فيه من اطلاع على عالم منغلق شدا والتفاصيل الكثيرة فيه اضافه لأسلوب التصوير المميز والكامد.المسلسل الثاني هو النخبة او Elite وفيه يتحدث عن الصراع الطبقي في المجتمع الاسباني و المعضلة الرئيسيه حول صراع الهوية الدينية والثقافية والأخلاقية والإنسانية وجميل المسلسل اضافه الفتاه الفلسطينية كتنوع على المسلسل ،سبب اثارة الجدل بالمسلسل هودور الاسرة الفلسطينية والتي ظهرت متناقضة وبالاضافة الى عدم تمسك الابناء بالدين وتعليماته كما هو مفترض ومسلم به بكل سطحية في عالمن المسلم ، ومن وجهة نظري اننا تعودنا على اظهار الابطال انهم ملائكه على الارض وهذه من اشد …

إدراج الثقافة القانونية كوسيلة لمكافحة الجريمة وتخفيضها: الطريقة اليابانية نموذجاً

صورة
إدراج الثقافة القانونية كوسيلة لمكافحة الجريمة وتخفيضها: الطريقة اليابانية نموذجاً
ربما تعد التجربة اليابانية من أكثر التجارب غنى على مستوى الدول في العديد من النواحي سواء اكانت على المستوىالاقتصادي والتجاري وحتى السياحي وصولا الى التجربة القانونية والتيتعد من التجارب غير المألوفة على المستويات القانونية على الرغم من تأثرها الواضح بالأسلوب الغربي في بعض الجوانب، لكن عند النظر الى التجربة اليابانية عن كثب فانه يكسبنا معرفة جديدة وغنية في المجالات القانونية المختلفة من جهة ومن ناحية اخرى حول مجال مكافحة الجريمة بوجهة نظر مختلفة وفريده من نوعها. لقد دأب اصحاب القرار في اليابان على ادراج الثقافة القانونية كونها من أكثر الوسائل فاعليه في مجال مكافحة الجريمة، ابتداءً من المراحل الاولى للتعليم وحتى المراحل الجامعية وصولا الى المواطن العادي والذي نادرا ما يتوجه للمحاكم او يحتك بالوسط القانوني. تتمحور الثقافة اليابانية والتي هي مبنية على الجد والعمل في احترام القانون بالإضافة الى ادخال مفاهيم متعددة في المناهج التعليمية على كافة المستويات ولكافة الاعمار مثل سيادة القانون والتعليم المتصل بالقانون …

مضى وقت طويل

مضى وقت طويل جدا منذ ان اودعت اخر مدوناتي ... حقا مواقع التواصل الاجتماعي تسرق احيانا هوياتنا الجميله وتلهينا عن فعل ما نحب ...
ساحاول ان اعود للتدوين حول مواضيع جديده لعلها تفيد الاخرين وانا ان استفيد منها ايضا من خلال التفاعل ..
امل ان الناس لم تعزف تماماً عن المدونات ففيها حقا شيء غريب يجذبك اليها على الرغم من بريق المواقع المنافسة
اسعدكم الله.

My Father

صورة
Every one of us , and during his life time will meet numbers of people , persons , some of them will come and go with not leaving any sign that he , she , passed , and some of them will leave big , great and influential signs , they will leave a lot of experiences for us to learn from.
One, only one, of them will leave his marks engraved in a very deep way in your life, and this one will be an Idol of, he will be the role module of one’s life, you will follow his teachings, sayings, instructions even after he passes to the last life.
For me , my role module , my Icon is my Father, he was not only a father , but a close friend , a warm person where I can lay my problems with no hesitation , for I am sure there will be a salutation , he made everything for me , and my family look s so easy , why worry he kept on saying , just do your best , and the solution will come , he kept on saying don’t make money your far end , money comes and goes , but your good deeds will be everlasting.
My role …

قرأت في كتاب ... العرب من وجه نظر يابانية

صورة
قرأت في كتاب ... العرب من وجه نظر يابانية

مر وقت طويل منذ اخر مرة دونت فيها بسبب انشغالاتي المتكررة والتي سلبت مني هذه الهواية الرائعه ..
اسعد الله الجميع ...
اعكف حاليا على قراءة كتاب رائع وهو  العرب من وجه نظر يابانية وهو باختصار خلاصة تجربة احد الاساتذة اليابانيين ويدعى (نوبواكي نوتوهارا) على مدار 40 عاما عايش فيها العرب في مختلف اقطارهم حيث درس اللغة العربية لافتتناة بالحضارة العربية و ليقرر السفر الى الدول العربية ليعيش تجربته الصادمة ومغامراته في عدة دول عربية.
الكاتب استاذ جامعي درس الادب العربي في جامعه طوكيو - اليابان وقرر السفر الى الوطن العربي ليعاين شخصيا حياة العرب في اكثر من بلد كونه يرفض فكرة الانطباعات المسبقة والصور النمطية المرسومة للعرب حتى انهه عايش الارياف والمدن و مختلف البيئات العربية ليصل الى صورة اوضح.
عاش هذا الاستاذ متنقلا بين اكثر من بلد من ضمنها مصر وسوريا و المغرب و حكى تفاصيل حياته و خلاصة تجربة 40 عاما وضعها في هذا الكتاب الرائع الذي كان عصارة تجربته والتي كانت اغلبها صادمة و سيئة و غريبة ووصف فيها حياة المواطن العربي و علاقة الفرد بالمجتمع و الاسرة و النظام…