الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

تاج المواقع المكررة .... رد على كيالة خانم الموقرة!




نزولا عند رغبة كيالة خانم الموقرة ... حاسس خالي بالمحكمة ... و بما اني نايط و بقيس مروتي بالشبر ... ولاني رديت اخيراً ... و كترت الواجبات علي ...فقرر اعطيكم الموقع الاكثر زيارة من قبلي (مش من بعدي)...



1- من أرسل الدعوة؟



الانسة كيالة ... كتيرة الغلبة...



2- ما هي المواقع المفضلة لديك (كِ) وتزورها باستمرار؟ ضع (ي) رابطها و ما تستفيده منها ؟



المواقع الي بزورها معظها ذا طابع اخباري او رسيم لكن هاي المواقع الي مفضلة لدي ...



موقع وكالة معاً لاخبارية : موقع فلطسني مميز على مساتوى الاخبار المحلية ... و يركز بشكل عام على اخبارنا المحلية في الضفة الغربية و غزة .. وهو مستقل و محايد بشكل عام واخبارة موضوعية ...



حالة الطقس من خلال موقع ياهو : ما شاء الله الكل بيخاف على الطقس تقولوا السما بتشتي ليل نهار عنا ... و بدهم يعرفوا سرعة الريح و مش عارف شو ....



(المقتفي) منظومة القضاء و التشريع الفلسطيني : موقع قانوني مميز .. وازورة باستمرار لسحب القوانين المعمول فيها في فلسطين السارية المفعول بحكم العمل... صدقاً ابدعت جامعة بير زيت فيه على الرغم من بعض العيوب التقنية فيه.



IMDB or The Internet Movie Database : موقع قاعدة بيانات السينما .. بما اني مهووس في الافلام الامريكية و غيرها و اخر الافلام و انجحها .. وعلشان الحق انزلها ... و اكيد احضرها و اطلع فيها العجايب...



موقع و منتديات ابو محجوب : اكيد ابو المحاجيب و سوالفة الطرمة على المنتدى الذي يرتاده الجميع ...




3- حول الواجب أيضا إلى خمسة مدونين ؟



مممم مين ... ؟ ؟!؟ستة مش خمسة يلا فش حدا احسن من حدا ...


1. لونار.


2. ام عمر.


3. ناصر .


4.ايكو سان.


5 .سفو.


6. طبزيات.

الأربعاء، 22 سبتمبر، 2010

فالكري : هوليوود في خدمة الصهيونية.



فالكري : هوليوود في خدمة الصهيونية.



تحذير :

قد تحتوي المقالة التالية على بعض تفاصيل الفلم.


لطالما كانت السلطة الرابعة أو الإعلام من اقوي السُلطات و التي تفننت الصهيونية باستخدامها لخدمة مصالحها حتى حصدت تعاطفاً على جميع مستويات العالم ، دون أن يتمكن العرب من استخدام هذا السلاح الفتاك ولو لمرة واحدة .


وفي هذا الفيلم بالتحديد ستجد أسلوب دعم الصهيونية بطريقة أخرى (غير المباشرة) ، غير التي عهدناها في الأفلام السابقة .

و باختصار و حتي لا اطيل فان محور قصة الفلم حول الضابط الوطني المخلص جداً لوطنة كلاوس ستافنبرج كما صورة الفلم و الذي يقوم بدورة الممثل الامريكي توم كروز ، وستلاحظ أن تركيز الفلم في قسمة الأول عن تأنيب ضمير هذا الضابط لاتباعية هتلر في سياستة اتجاة احتلال اوروبا و حرق اليهود ، ويقرر مع مجموعة من الضباط المحبين لالمانيا أن يتخلصوا من هتلر من خلال تفخيخ مكان الاجتماعات الذي يقيم فيه و يدرس فيه اخطر خططة العسكرية ، وان اول المحاولات لزرع قنبلة في الطائرة يبوء بالفشل بسبب خلل في القنبلة و يقوم بانشاء عملية فالكري للسيطرة على برلين في انقلاب ابيض يطيح به بالحزب النازي بعد مقتل هتلر او اغتياله.



و الفلم بشكل عام جيد من حيث الإخراج و الإنتاج الا أن التركيز فيه كان على عنصر التشويق و شد الاعصاب ، لكن رسالة الفلم حول الاختراقات التي حصلت على اعلى مستويات القيادة و حتى (اسفل ذقن هتلر) و في عهد النظام النازي تحديداً لم تكن معقولة خاصة حول الاسطورة المهولة التي انتجتها الصهيونية العالمية عنه و صورت انه الشر المطلق و اللقطة التي يقوم فيها توم كروز باستبدال خطة طوارئ (فالكري) و اعادة صيغتها و اقناع هتلر بالتوقيع عليها دون قرائتها لم تكن مقنعة اذا ما عرفنا عن هتلر دهائة و سرعة بديهته وحرصه الشديد وإلا لما كان احتل اوروبا و نجح في قيام دولة صناعية عملاقة مثل المانيا بعد توقيها المذل على معاهدة فرساي ، كما أن شخصية هتلر ظهرت في لقطات معدوده و كانت مسطحة تمامًا ، والفلم كان يركز على الانقلاب اكثر من شيئ اخر.



اما فيما يتعلق بقيام توم كروز بالسيطرة على برلين و اعتقالات (ركز على اعتقال فقط ) اكبر ضباط الجيش الالماني و التي اصر عليها توم كروز دون اراقة الدم ، و قيام بعض عناصر الاحتياط باعتقال اكثر من 2000 عنصر من الشرطة السرية (الجيستابو) دون طلقة واحدة لم يكن مقنعاً على الرغم من أن اجواء الفلم توحي بعبقرية القادة الذين اعدوا للاطاحة بالحزب النازي مع انها على ارض الواقع من طبيعة بلد كألمانية و حزب صارم كالنازية شبة مستحيلة.

أداء توم كروز ظهر باهتا و على غير عادة لمن عهدة بافلام مثل Minority report او top Gun او mission impossible ، وكان أداء الممثلين حولية مقنعا اكثر.



اما في نهاية الفلم عند اكتشاف أن اغتيال هتلر فشل و من ثم اعتقال المجموعة التي قامت بالانقلاب بعد أن سمح توم كروز لمعظم طاقمة بالإفلات من العقاب عن طريق تركهم يعودون ادراجهم الى مواقهم بعد أن كانوا أدوات للانقلاب شفقة عليهم لم يعطي الشخصية مصداقية و إنما اظهارها بصورة الملاك الطاهر الذي يخاف على أفراد شعبة و من ثم اصدار اوامر اعدامهم دون ادني تردد و رميهم بالرصاص دون رحمة يرسخ فكرة دموييه النازية وأنها لم تعطي لهم فرصة محاكمة عادلة على الرغم من أن ستافنبرج (توم كروز) اعطى الخيار لم اراد أن يتبعة او يعود أدراجة و من ثم ذكر أن هؤلاء الضباط الذي اعدموا توم كروز تم قتلهم و اعدامهم لاحقاً بعد شهور ، يريد أن يوصل رسالة مفادها انهم لو اتبعوا طريق الحق لما قتلوا لكن النازية تستحق الموت.


و بالنهاية ترسيخ لفكرة الشر المطلق للنازية و أن ما حصل لهم قليل و يستحون ما حصل لهم وانهم لم يرحموا حتى شعبهم على الرغم من أن النازية كانت قائمة على تقديس العرق الآري الألماني و هذا الأمر يناقض التاريخ بكثير من الأمور و فيه الكثير من اللغط ، وتدعيم لفكرة الصهيونية حول الضحية اليهودية على يد أبشع جزار بالتاريخ.

بحيث تكون هوليوود تؤكد على رسائلها بشأن إخلاصها للصهيونية و ترسيخ أفكارها.




بالنهاية لا يسعنا سوى أن نقول الفلم جيد يستحق المشاهدة ولا بأس به اخراجيا اما من حيث القصة فدس السم بالدسم كان بطريقة مباشرة جداً ، ونقول زودوتها حبه.




الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

صبرا وشتيلا : يوم اسود في التاريخ الفلسطيني



كثيرة هي احداثنا الدامية كشعب فلسطيني رازح تحت الظلم و الاحتلال ... وهنا نحب ان نذكر باحد ابشع الفصول التي مرت بالتاريخ الفلسطيني ... دون ان ننسى .. بقية شهدائنا الذين سقطوا اما في مواجهة الاحتلال او على ايديه او من رضي بان يكون ذيلاً له ...

المذبحة:
بدأت المذبحة يوم 16 - أيلول - 1982 بعد خروج منظمة التحرير الفلسطيني تحت وطئة الضربات الإسرائيلية المتكررة و الضغوط العربية و الأمريكية و بعد اعطائهم ضمانات امريكية بعدم المساس بالفلسطينيين الموجودين بلبنان ، و بعد خروج المنظمة وطلائعها حاصرت قوات الأحتلال الاسرائيلي كل من مخيمات (برج البراجنة وصبرا و شتيلا ) وأضاءت سماء الليل بالآلاف من قنابل الانارة وتحت جنح الظلام دخلت المليشيات المارونية العميلة بقيادة أنطوان لحد مع مليشيا سعد حداد و مليشيات حراس الأرز ، التي كانت مزودة بالأسلحة الكاتمه للصوت و الفؤوس و البلطات و السيوف و بدأت عملها الوحشي في تلك الليلة فقتلت من كانوا من رجال المخيم و ذبحوا عائلات كاملة بلا رحمة و اغتصبوا النساء و الفتيات الصغيرات و قتلوا الشيوخ و هدموا المساكن على رؤوس ساكنيها بلا رحمة و لا شفقة ، جميعهم قتلوا بالأسلحة البيضاء أفعال لم يفعلها التتار بأنفسهم ، استمرت المذبحة أكثر من 42 ساعة متواصلة أي الأيام 16-17-18 أيلول بلا توقف ، بل لم يكتفوا عند هذا الحد بل قاموا ايضاً بدخول مستشفى غزة في المخيم و قتلوا المرضى الذين هم على أسرة الشفاء و الأطباء و اغتصبوا الممرضات قبل أن يمعنوا بهم تقتيلاً و ذبحاً بلا رحمة ، لم يعلم احد خارج المخيم ماذا يجري الا بعد اليوم الثاني ، بعدها انسحبت تلك القوات من المخيم ليكتشف الناس الفظائع ، الآلاف من الجثث في الشوارع نساء وبنات صغيرات قتلت بعد أن اغتصبت ، أشلاء الأطفال و الرجال كانت مبعثرة في كل أرجاء المخيمات ، الجثث كانت مقيدة و صفت إلى الجدران قبل ان يعدموا بوحشية كانت بعض الجثث مقطعة الأطراف و البعض قد حفر الصليب على صدورها و جبهاتها و البعض سلخ جلده و هو حي و كانت توضع في تلال من الجثث البشرية في عمليات إعدام جماعي جبانة و تطهير عرقي ضد الفلسطينيين العزل و الأطفال و النساء و غيرهم ، قدرت اعداد القتلى بعد تلك المذبحة حوالي أكثر من 3000 شخص في حصيلة غير رسمية حسب منظمة العفو الدولية لان بعض الجثث قد دفنت تحت الأنقاض و البعض سحق تحت جنازير الآليات الاسرائيلة بدون رحمة.
امل ان لا ننسى ....

الأحد، 12 سبتمبر، 2010

مدينة نابلس : زحمة ... و غلاء .... و بعض الفوضى هنا و هناك.




جاء موسم الأعياد الموسم الذي ينتظره البعض بفارغ الصبر ، فهو مصدر الرق للعشرات من أصحاب المهن ابتداءً من الملابس ، الأطعمة و الحلويات ، العطور الأقمشة ، أماكن الترفيه .


كلها تبدأ بتزامن الانتهاء من شهر رمضان المبارك ، و لكن ما حدث هنا نوعا مختلف عما توقعنا ، فالأمور الأمنية نوعا ما تحسنت و أخذت بالاستقرار بعيداً عن فوضى السلاح و (الزعران) وتنغيص الاحتلال الذي ما يفتأ أن يذكرنا أنة سيبقى سيفاً مسلطا على رقابنا .


إلا أن بهذا الموسم تحديداً شهدت المدينة حركة غير مسبوقة من محافظات الشمال و عرب الداخل الى المدينة فأصبح مظهراً مألوفا رؤية سيارات ذات لوحات تسجيل إسرائيلية أو صفراء كما يحلوا لنا أن نسميها تزاحما في محالنا أو أماكن التوقف....



وأيضا اختفاء ظاهرة البسطات تقريباً حدت بشكل كبير من حالات الفوضى و المشاكل (الطوش) و التحرشات الجنسية و غيرها التي يكون أبطالها أصحاب البسطات سواء أكانوا من الأماكن المحيطة بالبلد او من نفسها ، فبحمد الله كانت المشاكل محدودة على الرغم من أن بلدية نابلس تتساهل دوما مع الناس لأنها بلدية ذات طابع (إصلاح) و ليست للتغيير كما يدعي من احضروها ، خاصة بعد تغيير نظام وسط البلد و زرع عشرات الإشارات الضوئية على كل مفترق للطرق وحفر بعض الأنفاق (هو نفق واحد) للحد من أزمة السير الأمر الذي زاد الأمور تعقيداً.


  • صورة لمخرج (نفق) مجمع بلدية نابلس التجاري.


على أية حال لم أتوقع في هذا العيد ما رأيته ..


فقد كانت الدنيا مليئة بالناس ....


العديد منهم ...


المطاعم ممتلئة على أخرها المقاهي لا تجد كرسياً لتجلس فيها ...


السيارات متلاصقة بشكل كبير جداً العديد من الناس بالأفواج بالشوارع يحملون أكياس حاجياتهم ...


على الرغم من الغلاء الفاحش في أسعار أي شيء من ثياب و طعام و ما الى ذلك...


فكيلو التفاح ارتفع من 2.5 شكيل إلى أكثر من 8 شيكل دفعة واحدة ...


شيء غير معقول و للأسف مع غياب الرقابة المعتاد من الجهات المختصة ... والتي يتم مناشدها كل موسم .. وبلا جدوى ...


أضف إلى ذلك و بسبب الزحام المروري الخانق... تحتاج في المتوسط إلى ساعة و نصف أن لم يكن أكثر للوصول إلى بيتك أو بيت احد أصدقائك ...


تتصل بالمكاتب فلا تجد سيارة أجرة تقلك ..


حقاً أنا تفاجئت مما حصل لا احد كان يتوقع هذه الحركة أو هذا الصخب أو تعم بعض الفوضى المدينة ...


باقل قدر من المشاكل....



وبالنهاية الحمد لله أترككم مع بعض الصور ...


























السبت، 11 سبتمبر، 2010

عيد نتمنى انه سعيد...

تعتذر مدونة أخير الطريق عن انقطاعها لمدة طويلة بسبب الانشغال ...

و تهنئ الجميع بعيد الفطر السعيد ...


سائلين المولى عز وجل ان يتقبل منا صيام وقيام رمضان ...



و نتمنى لكم عطلة عيد فطر سعيد ...



و اهديكم وردة مني لكم في هذا العيد...



الجمعة، 3 سبتمبر، 2010

فرسان المخدرات : المدينة التي بنيت بنقود المخدرات.




فرسان المخدرات : المدينة التي بنيت بنقود المخدرات.



Cocaine Cowboys

من أكثر الأفلام الوثائقية جرأه ... واثارة للجدل.


فلم جرئ و يكشف المستور عن حقيقة مدينة ميامي اكبر مدن ولاية فلوريدا الأمريكية ، كيف بدأت تجارة المخدرات ، اقوي العصابات ، أعنفها ، التصفية الجسدية العنيفة ، القتل بلا رحمة و تصفية الخصوم بلا شفقة.


قصص عجيبة وغير معقولة تناقلتها السن شهود العيان و مجرمين مدانين كان لهم الضلع الأكبر في تجارة المخدرات ... سيحدثونك بكل وضوح عن كيفية نشوء و صعود اكبر العصابات الكولومبية و الكوبية و غيرها التي تنافست بلا رحمة على انتزاع الصدارة في مدينة ميامي.


ما يميز هذا الفلم حقا الجرأة غير الطبيعية في سرد الأحداث و المقابلات مع بعض المجرمين المدانين و الموقوفين حالياً وكيفية مشاركتهم بتهريب المخدرات و قيامهم بأكثر المذابح وحشية تحت ستار المدينة البراقة و المشرقة ، ويريك النار التي هي تحت الرماد.


فهذا الفلم سيعطيك وجهتي النظر سواء من الشرطة الاتحادية و كيف حاربت أسياد المخدرات أو من أسياد المخدرات السابقين أنفسهم و أساليبهم في جني المال و التصفيات العنيفة و المذابح المروعة التي ارتكبوها.


سيحدثك هذا الفلم ببساطة عن مدينة بنيت و نشأت في أحضان الأفيون و الكوكايين و المخدرات ، وصنعت منها اكبر مدن الولايات المتحدة و أكثرها ازدهارا ، بالدم و النقود الملوثة والصفقات المشبوهة ، و على عشرات الجثث.



هذا الفلم من أكثر الأفلام الوثائقية التي شدني على الرغم من قدمه فهو من إنتاج عام 2007و يتحدث عن فتر السبعينيات و الفوضى التي سادت ولاية فلوريدا الأمريكية.


وتحولت من مدينة هامشية إلى أكثر الولايات ازدهارا و تحت البنايات الشاهقة و المصارف الكبيرة و المحلات المبهرجة ، يختفي ما هو أعظم.



انصح الجميع بمشاهدة الفلم وحتى لو لم تكن من محبي البرامج الوثائقية فأنة سيشدك بالتأكيد .