الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

احداث كبيرة...


احداث كبيرة...

متغيرات كبيرة تشهدها الساحة العالمية وبسرعة ..

من سقوط القذافي المدوي .. الى وفاة ولي العهد السعودي ... الى زلزال تركيا المخيف عافانا الله واياكم من الكوارث الطبيعية ... الثورات العربية ... وحمامات الدم التي لم تنقطع ليل نهار ... 
واناس لا يابهون بحياة من حولهم ...
كراسيهم اصبحت حياتهم ... 

تنقطع الاحداث لفتره ما تلبث الا ان تتسارع بطريقة لا يمكن اللحاق بها ...

وبغض النظر عما يحدث او سيحدث انا ولمرات قليلة لا ادري لماذا اتفائل هل هي حلم او هلوسة ... ام انا في حالة ذهنية حرجة و بحاجة الى دخول مستشفى الواقع الحكومي لابقى تحت المراقبة ؟

واترككم مع فيديو مروع لزلزال تركيا عثرت عليه وهو لحظة الزلزال او بعد انتهائة مباشرة ...
صدقاً يا رب نجينا من الكوارث والطف بعبادك ...



ملاحظة : انا غير مسؤول عما يرد في هذه التدوينة ... لصعب حالتي احالية ... لووول حاسس انو كل المكتوب خبابيص...

هناك 7 تعليقات:

  1. بطبيعة الحال، الأحداث المتسارعة المتلاحقة، توّلد لدى المراقب الارباك والحيرة والخوف، اللهم أجرنا من الخوف والتخبط، واحمنا من الكوارث الجارفة والدمار المهلك.

    ردحذف
  2. حياك يا عطوة ...
    ونورتني ...

    الي جاي الله يستر منو ... لكن يبدوا بعد هالجمود في شيئ كبير رح يصير ... ربما اكبر مما يتخيل احد ..

    ونورتني تاني مرة ..

    ردحذف
  3. الشكر الجزيل لترحيبك، أنار الله طريقك وكلل بالتوفيق خطاك. حسب رؤية المتابع لاضطراد الأحداث وتسارعها قد يتوقع الحجم الهائل لما قد يتبعها، والنتائج المترتبة على هذه الاحداث، ولكن وبالنظر قريباً لكل هذه التوقعات، قد يتولد الشك من أن تكون هذه النتائج قد اتجهت في المسار الخاطئ، لتفضي إلى ما لا تحمد عقباه، اللهم أبعدا عن ما يضرنا وقربنا لما فيه مصالحنا وصلاحنا.

    ردحذف
  4. اللهمّ ألطف بنا

    الله يريح بالك يا صديقي، هدس شوي إنت كمان :)

    ردحذف
  5. اسعد الله اوقاتك بكل خير بدون كوارث يا رب
    بالفعل الوضع بجد بخوف والواحد مش عارفة الامور لورين رايحة
    ربنا يتلطف فينا ويفرجها ويغير هلاحوال باحسن منها ان شاء الله

    ردحذف
  6. هيثم:

    تسلم يا هيثم مرتاح بشوفتك هلا بالمدونة (;

    ورب العالمين يجيرنا

    ردحذف
  7. امل :

    اسمك فيه تفائل والحمد لله لسا فيه أمل .. مع العتمة الي احنا فيها ...
    وربنا اعلم بالحال ...

    ومشكورة على تعليقك ...

    ردحذف