الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

الاسرى الفلسطينيون مغيبون في غياهب السجون و على المستوى الرسمي والاعلامي.


الاسرى الفلسطينيون مغيبون في غياهب السجون و على المستوى الرسمي والاعلامي.


قضية الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي لا تقل اهمية عن باقي القضايا ولا يشكك احد بمحوريتها ، لكن السؤال الذي تم طرحة بقوة وفي هذا التوقيت غياب الفعاليات الوطنية والمؤسسات الرسيمة عن تفعيل قضية الاسراى الفلسطينيين على مستوى واسع وان تصل الى المحافل الدولية لمعرفة الظلم الذي يقع على الفلسطينيين الماسورين من عسف و ظلم و تعذيب وتدجمير ممنهج للشخصية الفلسطينية في ظل وجود اكثر من عشرة الالاف اسير فلسطيني يسومهم المحتل سوء العذاب.

فالمحاكمات تطول و الاعتقال الاداري والذي هو من تركات الانتداب البريطاني والذي يخول القضاء الاسرائيلي الصوري بتمديد المعتقل (ادارياً) دون سبب مقنع او لسبب (سري) يمنع حتى المحامي من الاطلاع عليها.

اضف الى ذلك معاناة ذوي الاسرى وعدم تسليط الضوع عليهم وعن الزيارات الشحيحة التي قد تصل الى زيارة واحدجة كل سنتين ، ناهيك عن التفتيش العاري والمذل وعدم ادخال اي من المتعلقات الشخصية والمعاناة تطول وتطول.

اتوجة الى جميع المعنيين والحركات الوطنية واتمنى عليهم تفعيل قضية الاسرى الفلسطينيين ، وعلى التلفزيون الفلسطيني والذي على عاتقة يقع العبئ الاكبر ان يقوم و يتحرك و يتم لفت نظر الجميع عن هذه القضية.

فك الله اسر المعتقلين واعادهم لاهاليهم سالمين، فكم من اب ينتظر بلهفة عودة اولاده وكم من ام باتت تحلم بعناق ولدها وكم من زوجة بات محور حياتها لقاء زوجها يوماً كان الله في عونهم و عون اهاليهم.



هناك 4 تعليقات:

  1. قلوبنا تقطر دما وحزنا على أبطالنا البواسل في سجون الاحتلال .. فك الله أسرهم وأعادهم سالمين غانمين لأهلهم .. فأهالي أسرى غزة يعانون الويلات بسبب منعهم بتاتا من زيارة ابنائهم في السجون بعد حادثة اختطاف جلعاد شاليط..

    ربنا يخفف عنهم ويصبرهم ..

    لفتة جميلة منك اخي الكريم.

    يسعد صباحك.

    ردحذف
  2. شكرا لمرورك ...

    على فكرة هؤلاء من المنسيين ...
    وبلوم جميع المسؤلين واعضاء الاحزاب على مختلف توجهاتهم لاعمال القضية بشكل كبير حتى على المستوى الاعلامي ..

    للاسف من يدخل السجن ينسى ...

    وكان الله في عونهم وعون اهاليهم ...

    ردحذف
  3. لك الله يافلسطين قلوبنا معك الى ان نلقاكى بين احضاننا راضية مرضية
    الفاروق

    ردحذف
  4. اخ فاروق شكرا لمرورك ...
    واثمن تعاطفك مع الاسراى الفلسطينيين الذين هم بحاجة بل بامس الحاجة للمؤازرة في محنتهم ...

    ردحذف